تقرير: ميزانية الاستثمار تقدر بأكثر من 20 مليون درهم في 2019









تقرير: ميزانية الاستثمار تقدر بأكثر من 20 مليون درهم في 2019

09 نوفمبر 2018 - 17:00

و م ع


أفادت مذكرة حول النفقات العامة، مرفقة بمشروع قانون المالية لعام 2019، أنه من المتوقع أن تبلغ الاعتمادات التي تندرج في إطار الفصل المتعلق باستثمار ميزانية النفقات العامة إلى 20,4 مليار درهم في عام 2019، بزيادة قدرها 5,02 في المائة مقارنة مع 2018.

وأوضح التقرير الصادر على الموقع الإلكتروني لوزارة الاقتصاد والمالية، أن أحد المكونات الرئيسية لهذا الفصل يتمثل في المشاركات والعمليات المختلفة التي تشمل بشكل رئيسي التحويلات لتمويل عمليات دعم الدولة لرصيد ضريبة القيمة المضافة المتراكم حتى 31 دجنبر 2013، المحصلة من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (399,7 مليون درهم) والمكتب الوطني للسكك الحديدية (295,7 مليون درهم)، وتمويل برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة (250 مليون درهم).

كما يتضمن الفصل، يضيف التقرير، تهيئة موقع بحيرة مارشيكا بـ232 مليون درهم، وأداء 200 مليون درهم لكل من صندوق الضمان للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمؤسسة الوطنية للمتاحف، وبناء المسرح الكبير بالرباط (100 مليون درهم)، وتمويل البرنامج الإقليمي لإزالة السكن غير اللائق بمراكش-تانسيفت-الحوز (100 مليون درهم).

بالإضافة إلى ذلك، يشمل الفصل الخاص بالاستثمار المدفوعات المالية لفائدة العديد من حسابات الخزينة الخاصة، منها الصندوق الخاص المتعلق بحصص الضرائب المخصصة للجهات (2,43 مليار درهم)، وصندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (1,8 مليار درهم)، وصندوق مواكبة إصلاحات النقل الطرقي الحضري وشبه الحضري (900 مليون درهم) ، وصندوق النهوض بتشغيل الشباب (400 مليون درهم) وصندوق التضامن الجهوي (270 مليون درهم).

وموازاة لذلك، يتوقع في إطار ميزانية النفقات العامة لعام 2019 تخصيص 44,1 مليار درهم للتشغيل، بزيادة قدرها 20,4 في المائة مقارنة مع عام 2018 والتي تعزى بشكل رئيسي إلى الزيادة في التوقعات المتعلقة بتكاليف المقاصة ومساهمة الدولة في التأمين الصحي الإجباري الأساسي للقطاع العام، وكذلك المساهمة المتعلقة بدعم الدولة لنظام المعاشات المدنية الذي يديره الصندوق المغربي للتقاعد و تغطية عجز نظام التقاعد العسكري.

وتتكون ميزانية النفقات العامة، باعتبارها إحدى المكونات الأساسية في الميزانية العامة، من جميع النفقات التي لا يمكن إلحاقها بميزانيات الإدارات الوزارية أو المؤسسات. وتختلف عن الميزانيات القطاعية الأخرى، لا سيما بوجود ميزانية واحدة، مقسمة إلى فصلين (التشغيل والاستثمار)، وتنوع طبيعة بعض النفقات ذات الخصوصية الاجتماعية أو الاقتصادية التي لا يمكن، بسبب ذلك، إدراجها في ميزانيات الإدارات الوزارية، وكذا لكونها مرتبطة بعمليات عاجلة أو عمليات ذات أهمية عامة لم يتم برمجتها أو عمليات تتعلق بتسوية ديون أو تصريفها لمؤسسات مختلفة ومقاولات عمومية خلال السنة.

وفي عام 2018، بلغت المبالغ المبرمجة في إطار فصلي التشغيل والاستثمار على التوالي 36,6 مليار درهم و 19,4 مليار درهم.




التعليقات




مقالات ذات صلة




مواطن حمدي  

خطاب الملك/ مشاكل الساعة/ فيديو سائق الحافلة والمزيد من الأخبار مع مواطن حمدي


شاشة العالم  

زلزال قوي ومد بحري "تسونامي" يضرب إندونيسيا


لقطة تاريخية  

خطاب انطلاق المسيرة الخضراء

تابعونا على فايسبوك  

×

اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية ! للحصول على آخر الأخبار ومتابعة جميع المستجدات

© 2018 ,   جميع الحقوق محفوظة   مواطن
أخبار عاجلة