مجموعة "العمران" تطلق الدورة 3 من منتديات الالتقائية الجهوية بالبيضاء


مجموعة "العمران" تطلق الدورة 3 من منتديات الالتقائية الجهوية بالبيضاء

11 أكتوبر 2018 - 21:00

عبد القادر الفطواكي


احتضن فضاء المعرض الدولي للبيضاء اليوم الخميس 11 أكتوبر، الدورة الثالثة لمنتديات الالتقائية الجهوية، حول موضوع "المراكز الصاعدة آلية للتوازن السوسيو مجالي ورافعة للتنمية الترابية"، وهي تظاهرة تندرج ضمن سلسلة ندوات منتديات الالتقائية الجهوية، الرامية على تقوية التعاون والتقائية الجهود بين مختلف المتداخلين الفاعلين على المستوى الوطني والمحلي والجهوي، من أجل تنمية ترابية ناجعة، المنظمة تحت شعار "جميعا من أجل تنمية ترابية متناغمة"،

عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، استعرض خلال مداخلته، الدور الاستراتيجي الهام، الذي يمكن أن تضطلع به المراكز الصاعدة في الحد من الاختلالات بين الحواضر والبوادي، مؤكدا أن الوزارة بصدد بلورة البرنامج الوطني للتنمية المندمجة لهذه المراكز.

الندوة حول موضوع "المراكز الصاعدة كآلية للتوازن السوسيو- مجالي ورافعة للتنمية الترابية المتكافئة" ، التي تندرج في إطار الدورة الثالثة لمنتدى الالتقائية الجهوية ،والمنظمة من قبل مجموعة العمران بتعاون مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حضرها على الخصوص كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان السيدة فاطنة الكيحل ،و والي جهة الدار البيضاء – سطات السيد عبد الكبير زهود ،و رئيس الجهة السيد مصطفى الباكوري، ورئيس المجلس المديري لمجموعة العمران السيد بدر الكانوني .

وأضاف الوزير، خلال الندوة المنظمة من قبل مجموعة العمران، بتعاون مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أن المراكز الصاعدة تساهم في تأطير وتنمية المجالات القروية بغية تحسين ظروف عيش الساكنة القروية عبر تعزيز الخدمات المرتبطة بتحسين جودة التعليم والخدمات الصحية وفك العزلة وتنويع الأنشطة الاقتصادية وتقوية جاذبية الوسط القروي وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي مع الحرص على ضمان ظروف الاستدامة البيئية.

وأردف الفاسي، أنه بناء على مقاربة جديدة للتنمية المجالية سوف يمكن هذا البرنامج المراكز المستهدفة من تقليص ضغط الهجرة القروية نحو المراكز الحضرية الكبرى وأيضا المساهمة في الاندماج التدريجي للسكان المهاجرين في التنمية الحضرية بالمناطق المحيطة بها والعمل على تخفيف التفاوتات الاجتماعية والاقتصادية والمجالية التي تميز العلاقة بين المناطق الحضرية والريفية.

واعتبر وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أن وضع البرنامج الوطني للتنمية المندمجة للمراكز الصاعدة لا يشكل غاية في حد ذاته، بل يقتضي تفعيل مخرجاته وتنفيذ برامج العمل الخاصة بالمشاريع الترابية للمراكز الصاعدة التي تم انتقاءها وذلك بالاعتماد على آلية التعاقد حول المشاريع التي يتم بلورتها حتى تجسد قيمة مضافة حقيقية بالنسبة للمجالات المعنية ولساكنتها.

في سياق متصل، أكد مصطفى الباكوري رئيس جهة الدار البيضاء سطات، أن موضوع "المراكز الصاعدة كآلية للتوازن السوسيو- مجالي ورافعة للتنمية الترابية المتكافئة" يكتسي راهنية قصوى ،باعتباره يسلط الضوء على مدى نجاعة الجهوية و الامركزية و اللاتمركز كخيارات استراتيجية لتحقيق التنمية المستدامة، معتبرا أن نجاح الساسيات العمومية يمكن أن يقاس بما تقوم بها جميع الهيئات في مجال التعمير ، مشددا في هذا السياق على ضرورة أن تكون هذه السياسات منسجمة مع حاجيات المواطنين و تطلعاتهم ،وذلك عبر اعتماد المنهجيات الناجعة و السليمة التي تحقق التنمية و تحد من الفوارق الاجتماعية و المجالية .

وبعد أن استعرض المحاور الرئيسية لبرنامج التنمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات، أوضح الباكوري أن هذا البرنامج يطمح إلى تحقيق التقائية السياسات العمومية، عبر إشراك جميع الفاعلين العموميين من منتخبين وغير منتخبين والقطاع الخاص والمجتمع المدني بهدف بلورة وتفعيل المؤهلات التي تزخر بها الجهة بشكل مثالي وعملي قصد إنتاج الثروة وتوفير فرص الشغل لفئة الشباب.

من جانبه، أبرز بدر الكانوني رئيس المجلس المديري لمجموعة العمران، أن هذه التظاهرة التي تندرج ضمن سلسلة ندوات منتديات الالتقائية الجهوية المنظمة تحت شعار " من أجل تنمية متناغمة " فتروم تقوية التعاون و التقائية الجهود بين مختلف المتدخلين الفاعلين على المستوى الوطني و الجهوي و المحلي من أجل تنمية ترابية ناجعة، مضيفا أن مجموعته، تراهن على هذه المنتديات لتقوية علاقات القرب مع مختلف الشركاء على المستوى المحلي ، مشيرا الى أن هذا الموعد السنوي يشكل مناسبة لاستحضار الانجازات المحققة من طرف الشركات الفرعية لمجموعة العمران الموزعة على مختلف جهات المملكة .

وقد شكل معرض العمران للعقار، الذي افتتح أبوابه اليوم الخميس، في سنته الثالثة على التوالي، محطة حقيقية للتواصل بين الشركات الفرعية للمجموعة وشركائها، وصلة وصل بينهم وبين المواطنين الراغبين في الاستفادة  من مختلف العروض المقدمة بهذه المناسبة من شقق وقطع أرضية ومحلات الأنشطة التجارية والمتواجدة بكافة تراب المملكة.




التعليقات




مقالات ذات صلة




مواطن حمدي  

عيش اللحظة مع أحسن لقطات و فرحة هستيرية لجماهير الرجاء بكأس الكاف كلشي زاهي


شاشة العالم  

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"


لقطة تاريخية  

خطاب انطلاق المسيرة الخضراء

تابعونا على فايسبوك  

×

اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية ! للحصول على آخر الأخبار ومتابعة جميع المستجدات

© 2018 ,   جميع الحقوق محفوظة   مواطن
أخبار عاجلة