"بياض" بصفحات "النهار".. ماذا أصاب أعرق صحيفة لبنانية ؟


"بياض" بصفحات "النهار".. ماذا أصاب أعرق صحيفة لبنانية ؟

11 أكتوبر 2018 - 14:00

عبد القادر الفطواكي


فتح "بياض" صفحات صحفية "النهار" اللبنانية الثمان، بالإضافة إلى فراغ محتويات موادها الإخبارية عبر موقعها الالكتروني اليوم الخميس 11 أكتوبر، الباب أمام عدد من التساؤلات فى أوساط الصحافة اللبنانية والعربية عن بمصير هذه الصحيفة العربية العريقة.

قرار الصحيفة لم تسبق أية إشارات، حيث اكتفت الصحيفة بوضع صورة جبران تويني مؤسس الجريدة جبران تويني على اليمين، كما وضعت على اليسار عناوين الصحيفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

الصحيفة لم توضح الأسباب وراء ذلك، في حين اكتفى نائب رئيس تحريرها بنشر صفحات ثلاثة صفحات من الجريدة على صفحته في "فيس بوك" دون ذكر الأسباب، بمقابل ذلك كتبت الصحفية في الجريدة، سلوى بعلبكي، عبر حسابها الفايسبوكي أن الصحيفة التي تعمل محررة بها تريد أن توصل رسالة من خلال الخطوة دون أن تفصح بدورها عن الأمر.

وانقسمت آراء المتتبعين، على أن الخطوة تعتبر مؤشرًا على تراجع الصحافة الورقية، خاصة بعد الأزمة المالية التي تعاني منها الصحيفة منذ 2016، قلّصت عقبها عدد صفحاتها من 12 إلى ثمان، بعدما كانت 24 صفحة. ورأى آخرون أنها رد على ضغوط سياسية تعترضها.

حري بالذكر أن صحيفة "النهار"، تعد من بين أقدم الصحف اللبنانية، أسسها "جبران تويني"، حيث صدر العدد الأول منها في 4 غشت 1933، ثم تابع نشرها نجله غسان تويني، وابنه جبران تويني الذي اغتيل بعبوة ناسفة 2005.




التعليقات




مقالات ذات صلة




مواطن حمدي  

عيش اللحظة مع أحسن لقطات و فرحة هستيرية لجماهير الرجاء بكأس الكاف كلشي زاهي


شاشة العالم  

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"


لقطة تاريخية  

خطاب انطلاق المسيرة الخضراء

تابعونا على فايسبوك  

×

اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية ! للحصول على آخر الأخبار ومتابعة جميع المستجدات

© 2018 ,   جميع الحقوق محفوظة   مواطن
أخبار عاجلة