تراجع إنتاج التمور بالمغرب إلى 95 ألف طن بسبب نقص المياه

14 سبتمبر 2017 - 10:30

مصطفى أزوكاح


ينتظر أن يتراجع محصول التمور بالمغرب في العام الجاري بسبب الجفاف الناجم عن نقص المياه في الواحات.

وبدأ جنى موسم جني التمور في شتنبر الجاري، حيث تجلى أن المحصول في هذا العام سيكون دون المستوى القياسي الذي بلغه في العام الماضي.

وتوقع بلحسن محمد بنعبد الله، رئيس الفيدرالية الوطنية لمنتجي التمور، في تصريح ل" مواطن"، أن يصل إنتاج التمور في العام الحالي، إلي حوالي 95 ألف طن.

وكان محصول الحبوب في العام الماضي، وصل إلى 128 ألف طن، بزيارة بنسبة 16 في المائة، مقارنة بالموسم الذي سبقه.

ويفسر التراجع المتوقع في العام الحالي، بكون أشجار النخيل في الواحات، تطرح محصول وفيرا في عام، قبل أن يتراجع في العام الموالي.

ولم يحقق المغرب الاكتفاء الذاتي من التمور، هو ما يتجلى في شهر رمضان، حيث يستورد  ما بين 50 و 60 ألف طن

هذا ما يفسر حضور تمور قادمة من تونس والإمارات العربية والجزائر والسعودية في السوق المغرب بمناسبة شهر رمضان. 

وكان المغرب يتوفر في بداية القرن الماضي على 14 مليون نخلة، واليوم لا نتوفر سوى على حوالي 4.7 ملايين نخلة.

ويرد بلحسن هذا التراجع إلى الجفاف وزحف " البيوض" وإهمال الناس في الواحات لتلك الزراعة، بسبب الهجرة بحثا عن  عمل، زيادة على ذلك التوسع العمراني في الواحات.





مواطن حمدي  

أخبار هذا الأسبوع مع مواطن حمدي 15/09/2017


شاشة العالم  

مغربية تطلق مبادرة لمحو أمية مئة امرأة


لقطة تاريخية  

الجنود المغاربة في الحرب العالمية الأولى

مواقيت الصلاة  

تابعونا على فايسبوك  

© 2017 ,   جميع الحقوق محفوظة   مواطن
أخبار عاجلة